البيانات الأساسية
الأسم بالكاملمحمد جمال أحمد
المهنةطالب بالصف الأول الثانوي
تاريخ الميلاد15 عام
المحافظةالاسكندرية
المدينةالعصافرة
التاريخ9 يناير 2015

الاسم : محمد جمال أحمد
السن : 15 عاما
الاقامة : منطقة  العصافرة – محافظة الاسكندرية
مكان الاحتجاز :  قسم منتزه أول
تاريخ الاعتقال : الجمعة  9 يناير 2015

محمد طالب متفوق في دراسته كان يستعد ليبدأ اختباراته مثله كمثل أقرانه في الصف الأول الثانوي حيث ترجع قصته إلى يوم الجمعة الموافق 9  يناير 2015 م  حيث “اعتقل تعسفيا” من أحد شوارع منطقة العصافرة بمحافظة الأسكندرية أثناء عودته لمنزله عقب انتهاء أحد دروسه استعدادا لبدء امتحاناته في اليوم التالي مما أدى إلى إصابته بحالة نفسيه سيئة ، في حين أن  المادة  16 من اتفاقية قانون الطفل :

لا يجوز أن يجرى أي تعرض تعسفي أو قانوني للطفل في حياته الخاصة أو أسرته أو منزله أو مراسلاته ، ولا أي مساس غير قانوني بشرفه أو سمعته للطفل حق في أن يحميه القانون من مثل هذا التعرض أو المساس

يقول أخيه : تم اعتقال أخي ليلة امتحانات لنصف العام من قبل قوات أمن بزي مدني وتم ضربه في  الشارع وتعذيبه في القسم من قبل قوات الأمن دون دليل دابغ بالتهم الموجهة له  وتم تجديد سجنه 15 يوم على ذمة التحقيق  – ويستطرد قائلا “محمد جمال طفل اتمسك قبل امتحاناته بيوم واحد يعمل إيه حاليا الزيارة 5 دقائق يومين في الأسبوع وهو تعب نفسيا عشان محضرش امتحان بتاعه وكمان عشان مكان احتجازه السيء جدا “

التهم التي وجهت له :

قد وجهت تهم عديدة للطفل ذو الـ 15 عام مثل ” الانضمام لجماعة المحظورة ، قطع الطريق ، سب الشرطة والجيش ، تنظيم مظاهرات ، تكدير السلم العام والخاص ، وأنه خطر على الأمن الوطني”

الانتهاكات التي يتعرض لها الطفل كما وضحها أخوه :

– تم تعذيب محمد جمال في الأمن الوطني بقسم منتزه أول وحجز في زنزانة بداخلها عدد كبير من الأشخاص الجنائيين يتعاطون مواد مخدرة ، والجدير بالذكر أن البند (ج) في المادة 37 من  اتفاقية حقوق الطفل تنص على

ج ) يعامل كل طفل محروم من حريته بإنسانية واحترام للكرامة المتأصلة في الإنسان ، وبطريقة تراعى احتياجات الأشخاص الذين بلغوا سنة وبوجه خاص ، يفصل كل طفل محروم من حريته عن البالغين ، ما لم يعتبر أن مصلحة الطفل تقتضي خلاف ذلك ، ويكون له الحق فى البقاء على اتصال مع اسرته عن طريق المراسلات والزيارات إلا في الظروف الاستثنائية

– لا يرى أهله غير كل يومين 5 دقائق فقط هي مدة الزيارة

– يعاني محمد من أمراض جلدية معدية نتيجة لسوء تهوية مكان الاحتجاز وعدم دخول الشمس إلي وعنده حاله نفسية كما ذكر السبب سابقا ، وطالب أهله بنقله إلي المستشفى لعلاجه قبل تفاقم حالته لكن قوبل طلبهم بالإهمال

– سوء المعاملة التى يتلقاها أهله أثناء زيارته وتعنت إدارة القسم معهم ومنع الملابس الثقيلة عنه لتدفئته في تلك الأيام شديدة البرودة، ومنع دخول طعام له عوضا عن الطعام الغير آدمي الذي يقدم لإبنهم كما اشتكى لهم في أول زيارة له – كما ذكر أخيه

ومن هنا تناشد أسرة الطفل محمد جمال من خلال منظمة إنسان للحقوق والحريات إدارة قسم المنتزه أول والإفراج عنه والاهتمام بالحالة النفسية للطفل وفصله عن الجنائيين بل وتمكينه من أداء اختباراته وعدم حرمانه من دخولها فهو طفل متفوق وباعتقاله سيتم إضاعة عام دراسي عليه بدون تهمة مثبته ضده .