البيانات الأساسية
الأسم بالكاملبلال رأفت سعد
تاريخ الميلاد15 عام
المحافظةالجيزة
الجهةغير معروف
المدينةالبدرشين
مكان الإحتجازقسم شرطة البدرشين
التاريخ16 ديسمبر 2014

” ينبغي عدم تعريض أي طفل للتوقيف غير القانوني أو الحرمان من الحرية ” هكذا قررت اليونيسيف في توصيفها لحقوق الطفل حيث نصت المادة 37 من حقوق الطفل المقررة دوليا والملزمة لـ دولة مصرعلى ذلك .. لكن حاد الواقع كثيرا عنها مما يستدعي وقفة جادة ضد هذا الأمر قبل تطوره.

بلال رأفت سعد زغلول .. طفل يبلغ من العمر 15 عاما ، يقيم بقرية مزغونة – بدرشين بــ محافظة الجيزة .. ويدرس بــ الصف الثالث الإعدادي اعتقل بلال من منزله بعد اقتحامه من قبل قوات الأمن في الــ 16 من ديسمبر 2014 وقد تم ذلك عقب انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون أسفل إحدى التحويلات الخاصة بالسكة الحديد بقرية مزغونة ليجري نقله إلى قسم شرطة البدرشين في حراسة مشددة ليصبح متهما بتفجير القطار وهو مالايتناسب مع عمر الطفل أبدًا .

وقد قرر النيابة حبسه 15 يوما على ذمة الحقيقات .. لــ يصل بذلك عدد معتقلو العائلة إلى فردين الوالد والإبن فــ كانت المعاناة الأسرية في تصريحات الزيارة والأوراق الرسمية المستخرجة لــ كليهما وصعوبة التنقل بين السجون لزيارتهما ، وفي ذلك مخالف واضحة لنصوص القانون الدولي الذي يجرم الإعتقال العسفي حيث نصت المادة الثالثة على أن لكل فرد الحق بالحرية وسلامة شخصه والمادة التاسعة على أنه لا يجوز القبض على انسان او حجزه او نفيه تعسفا.

بالإضافة إلى أن المادة 9(1) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية قد نصت على أنه: “لكل فرد حق في الحرية وفي الأمان على شخصه. ولا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله تعسفاً. ولا يجوز حرمان أحد من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون وطبقاً للإجراء المقرر فيه”.

ويذكر أن والده تم الافراج عنه يوم 10 من إبريل عام 2015 حيث أنه تم اعتقاله في إطار حملة الاعتقالات الواسعة التي شهدتها مختلف محافظات مصر، والتي كانت محافظة الجيزة لها النصيب الأكبر فيها، حيث وصل عدد المعتقلين إلى 80 معتقلاً .

ولذا فإن منظمة “إنسان للحقوق والحريات” تناشد الحقوقيين التدخل لوقف الإعتقالات التعسفية بــ حق الأطفال خاصة داخل دولة مصر والسعي جاهدين لــ تطبيق العهود الدولية لحقوق الإنسان والطفل لتجنب تعرض أي فرد داخل الدولة لأي انتهاك يهين كرامته ويسلب أمنه وسلامته.