مدير الأمن ببنى سويف يوزع زجاجات مياه على المعتقلين للتصوير

حاول مدير أمن بني سويف ، يوم الأحد الماضي ، توزيع زجاجات مياه معدنية على المعتقلين ، طالباً التصوير معهم أثناء عملية التوزيع ، فقوبل الطلب بالرفض، ويشتكي معتقلي سجن المديرية ببني سويف من تكدس العنابر وانقطاع الزيارة وعدم الرعاية الصحية ، بالاضافة إلى وجود عنابر المعتقلين بجوار مقر الأمن الوطني وسماعهم صراخ المعتقلين نتيجة عمليات التعذيب البشعة التى يقوم بها ظباط أمن الدولة يومياً .

نص الرسالة : –

مقابر المدرية الجماعية”الداخلية تحتال على المعتقلين لتصويرهم وتزوير الحقيقة ”
فيوم الأحد الموافق 20/12/2015 وبقيادة مدير أمن بنى سويف قاموا بدخول العنابر على المعتقلين السياسيين وقاموا بتوزيع زجاجات مياة معدنية وتصوير المعتقلين عمدا وذلك من أجل تضليل الرأى العام والتغطية على الانتهاكات التى تتم بحق معارضى الانقلاب بسجن المدرية للترحيلات من تكدس أعداد المعتقلين بالعنابر والحجر وسوء التهوية وعدم الرعاية الصحية لدى المعتقلين فيما رفض كل المعتقلين السياسيين الاستجابة لمدير أمن الانقلاب والتصوير وقام اغلبهم برفع شعارات رابعه وعدم استلام زجاجات المياة .

كما يعانوا المعتقلين من انقطاع الزيارات لفترات والزيارات من خلال اقفاص حديدية غير صالحة للادميين مما يسبب اذى نفسى لاهالى المعتقلين وكل ذالك فى إطار حملة اعتقالات واسعة بحق معارضى الانقلاب قبيل الاحتفالات بذكرى ثورة 25 يناير كما ان مبنى السجن يجاور مبنى امن الدولة ويؤكد أغلب المعتقلين من أقامت حفلات تعذيب بمقر أمن الدولة وذالك لسماع صوت صراخ وتعذيب من المبنى المجاور لهم وذالك ما أكده عدد ممن دخلوا سلخانة امن الدولة هناك .

ويناشد المعتقلين وزويهم منظمات حقوق الانسان بالوقوف معهم ضدد ذلك النظام الهمجى الذى يقوم بقتلهم بالبطئ.

معتقلي سجن المديرية ببني سويف

التعليقات