سبعة شباب يدخلون يومهم السابع والثلاثين قيد الإخفاء القسري بالشرقية

تواصل قوات الأمن بالشرقية، جريمة الإخفاء القسري لليوم السابع والثلاثين بحق سبعة طلاب من مركز ههيا وسط معلومات متضاربه عن مكان إحتجازهم وتعرضهم لتعذيب ممهنج لادلائهم باعترافات بارتكاب جرائم لا صلة لهم بها.

وقامت أسرهم بتقديم بلاغات للنائب العام ووزير الداخلية والمجلس القومي لحقوق الإنسان، طالبتهم بفتح تحقيق عاجل وموسع، حول واقعة إختفائهم مطالبين بسرعة الكشف عن مكانهم وسبب احتجازهم.

التعليقات