رسالة ستغاثة من سجن المنصورة العمومي

أرسل معتقلي سجن المنصورة العمومي رسالة استغاثة للمنظمات الحقوقية والمجتمع المدنى، وذلك لتعرض المعتقلين للقتل البطئ وخاصة المعتقل “محمد جمعه الأزهري” من قرية تيرة التابعة بمركز نبروه، والذي دخل في إضراب كلي عن الطعام منذ يومين بسبب رفض إدارة سجن المنصورة العمومي السماح له بإجراء عملية “البواسير” والذي يحتاجها لشدة مرضة حيثُ تزداد آلامه يوماً بعد يوم وازدادت سوءاً وأصبح يتعرض لاغماءات متكررة مما يهدد حياته.

والجدير بالذكر أن “الأزهري” معتقل احتياطياً بسجن المنصورة العمومى منذ سنه وثلاثة أشهر دون حكم، بتهم منها “انتماء لجماعة إرهابية – التظاهر و قطع الطرق”.

وجاء نص الرساله كما يلي :

القتل البطئ

ويظن المتحبرون يوما أن بجبروتهم وطغيانهم الاصوات ستخفت قليلا ….أو ظنوا أن ايلامهم لنا سيشغلنا عن الطريق الذى ارتضيناه …وحسبنا أننا نرجو من الله ما لا يرجون..
لازال الظالمون القتلة بعدما قتلوا وسفحوا الدماء الطاهرة فى ارض مصر جميعا يمارسون القتل البطئ هنا داخل سجن المنصورة العمومى لبعض الحالات المرضية ..
أبرزها الآن على سبيل المثال لا الحصر الشيخ /محمد بن جمعة الازهرى والذى تتدهور صحته يوما بعد يوم وازدادت سوءا وأصبح يتعرض لاغماءات متكررة وفوق ذلك دخوله فى اضراب مفتوح عن الطعام مما يهدد حياته بالوفاة.
وسط تعنت بالغ من جهاز امن الدولة والمباحث وادارة الترحيلات لخروجه للعلاج فى المستشفى الخارجى وحرمانه من اتمام العملية اللازمة له
وازاء هذا التعنت الواضح من الادارة والمباحث نقول :لكل شئ نهاية ولصمتنا ايضا نهاية ، وهذه الدماء وهذه الالام هى لعنةعليكم فى الدنيا والاخرة ونحملكم المسؤلية الكاملة عن حياة الشيخ/محمد بن جمعة الازهرى.

والى الرأى العام من الشارع والاعلام :اوقفوا القتل البطئ الذى نتعرض له ويتعرض له (محمد بن جمعة)فايديكم تفعلون الكثير…
لازال فينا صوت يخرج ونفس تأبى الذل والهوان وقلب يحمل أخيه لن يتأخر عن انقاذ حياة انسان فى الداخل والخارج، فقد حسبوا ان السجن سيخضعنا لرغباتهم او يثنينا عن الطريق ….وقد خابوا وخسروا….وغدا سيعلم الذين ظلموا اى منقلب ينقلبون…..
والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لايعلمون ….
اخوانكم داخل سجن المنصورة العمومى
19 / 6 / 2016

استغاثة سجن المنصورة العمومى

محمد الأزهرى - المنصورة العمومى
المعتقل ” محمد جمعة الأزهرى “

التعليقات